البحث في نفحات7

 نفحات7 - الصفحة ا لرّئيسية
عدد الزوّار
243566

بقلم الأستاذة: نزهة القلوب التجاني

دروس الدعم بين الفرض والرفض

دروس الدعم هي احدى المشاكل التي تواجه التعليم في مجتمعنا فبالاضافة الى أنها ترهق جيوب الأولياء ماديا فإن لها تأثيرا سلبيا في العملية التعليمية ذلك أنها تقلل من ثقة الطالب بنفسه وتدفعه دفعا نحو عدم الاعتماد على شرح المعلم في المدرسة تلك هي النظرة التربوية و المجتمعية السائدة تجاه دروس الدعم لكن هناك وجهة نظر أخرى يتبناها البعض في المقابل

بقلم : يمبعي عزّ الدين

العقـــــل الواعــــي و اللاواعــــي

هل تساءلت يوماً لماذا تبدو لك الأمور صعبة حينما تفكر في التغيير الإيجابي ، فتشعر و كأنّ شيئا يمنعك ويعيقك عن ذلك ، بل ويعتريك الفزع حين تتّخذ القرار وتقترب من نقطة التحول ، فتجد نفسك تفضّل البقاء على وضعك القديم، وكأنّ نمط حياتك قد فُرض عليك، هذا كله رغم وجود الرغبة الملحّة لديك ،ممّا يتسبب لك في كثير من المشاكل كالروتين

بقلم : نجاح التجاني

مكتبة الزاوية التجانية بتماسين

إن للمكتبة أهمية بالغة في حياة الإنسان فهي تمده بالعلم والمعرفة،إذ لها الدّور الأساس في تزويد الفرد بالزاد الثقافي،العلمي والمعرفي . وتعتبر مكتبة الزاوية التجانية بتماسين من أهم المؤسسات التي تقوم بدورها الرائد في هذا المجال

اشراقات من فكر الشيخ رضي الله عنه

طالما كان تنوير الأذهان ديدنه ،والمضي و الرقي بها في مراتب الازدهار الفكري الحضاري من إستراتجياته الأساسية الممنهجة في كل مشاريعه الطموحة إنه المفكر ذا القدوة الأنفع الشيخ الدكتور سيدي محمد العيد المأثورة


بقلم : محمود سلطاني

عالم اليوم في أيادي الكفرة والمنافقين ممّن لم يُلقوا بالا لدور الدين في تشكيل حلقات سلسلة الحياة وشؤونها، وبدلا من ذلك استبدلوا منهجهم الخاص بالمنهج الإلهي النوراني، وتكوّن بمقتضى ذلك عالم أبعد ما يكون عن مصدر الروحانيات والرحمات، حلّت محلّها جميع موقظات الطبع البشري في أشرس صوره وأشدّها فضاضة ووحشية..
طالع الموضوع


بقلم : محمود سلطاني

البون بين مَن هُم في أعلى هرم السلطة والذين هُم في القاعدة شاسع لدرجة إمكان اعتبار الفئتيْن وكأنّهما تعيشان في عالمين مختلفيْن. وذلك منطقيّ، لأنّه فرْقٌ بين رؤية مَن يجلس على القمّة ومن يجلس في السفح. ولهذا، فلا صواب لمن يتطلّع إلى نفس صلاحيات القادة وهو يسعى بين المواطنين البسطاء، لأنّ للدول أسرارا وخصوصياتٍ مفاتيحها بحوزة قِلّةٍ ممّن بأيديهم الحل والربط.

طالع الموضوع