البحث في نفحات7
 

 نفحات7 ـ تعابير - على الشاطئ
الـرّئيسيـة > تـعــابـيــر > عـلـــى الشـــاطـــــئ


بقلم : محمود سلطاني 30/11/2019


وأنا أمشي ..
عند ذاك الأصيل ..
شبّتْ خطاي عن الطوق ..
شاطئ التبر الفاقع ..
يطوِّع الحصى الدافي ..
تحت قدمي الحافي ..
تغازل كعبي ذؤابة موجة ..
بباقة زبَدٍ عبِقْ ..
وأنا أمشي ..
علَّقتُ طرف ظلّي ..
بخيوط الشمس المسافرة ..
تمطّطه برفق ..
كلَفّةِ صوفٍ ..
مندوفٍ ..
متيّمة بمغزل ..
تراقصه أنامل ..
على نغم الأساور ..
وأنا أمشي ..
أترشّف خلطة البحر ..
تحملها النسمات ..
من ثغور المحار الباسم ..
من رقائق المرجان الحالم ..
من طحالب ترصّع النتوءات ..
تداعبني الزرقة الموشّاة ..
بأغراس النور ..
المنثور ..
تراودني وشوشة الصخب ..
لوجبة سحر ..
تزدردني قربانا ..
للموكب الراحل ..
وأنا أمشي ..
على دقّات التمهّل ..
تغريني الرحابة ..
بينبوع انعتاق ..
على ريش النوارس ..
تراسلني الآفاق ..
تنسجني خيط جنون ..
بقلعة دون رقابة ..
دون حصون ..
تعصرني قطرات سرّ ..
بإكسير كأسها المؤنس ..
وأنا أمشي ..
على وقْعِ الزوارق ..
يهدهدها الرُّخاء ..
بين وصلات التموّج ..
يدلّلها التوهّج ..
بعناقيد النقاء ..
تنساب كوِتْرٍ تائق ..
لرجفة لحن سائح ..
وتبصمها الآمال ..
بعطرها الفائح ..
شعاع صُبحٍ آلِـقْ ..